الأربعاء 23 تشرين ثاني , 2022

هكذا تستخدم أمريكا شبكة ستارلينك!!

ستارلينك

منذ الأيام الأولى للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، قرر أيلون ماسك رئيس شركة SpaceX، تزويد أوكرانيا بتكنولوجيا الإنترنت عبر الأقمار الصناعية "ستارلينك Starlink"، بهدف تعويض ودعم الاتصالات للمدنيين وللقوات المسلحة، بعد أن تعرضت أغلب منشآت قطاع الاتصالات فيها الى التدمير بقعل الضربات الصاروخية الدقيقة، او جراء الهجمات الإلكترونية والسيبرانية.

وفي الـ 14 من تشرين الأول / أكتوبر، فاجئ ماسك أوكرانيا والمعسكر الغربي، حينما أعلن عن نيته وقف دعم عمليات ستارلينك فيها، مطالباً وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون باستلام الفاتورة. لكنه سرعان ما تراجع عن موقفه هذا في تغريدة أخرى في الـ 16 من تشرين الأول / أكتوبر، معلناً تقديم هذه الخدمات للحكومة الأوكرانية مجاناً.

ومن جهة أخرى، في إطار الحرب التركيبية التي يشنها المعسكر الغربي ضد الجمهورية الإسلامية في إيران، جرى الحديث عن جهود رسمية أمريكية لاستخدام هذه الشبكة أيضاً، لدعم منفذي أعمال الشغب والعمليات الإرهابية في الداخل الإيراني.

فما هي هذه الشبكة وكيف برزت أهميتها مؤخراً؟

_هي عبارة عن مزود لشبكة الإنترنت واسع النطاق من خلال الأقمار الصناعية وتوفر الاتصال دون الاعتماد على كابلات الألياف الضوئية أو شبكات الهاتف المحمول.

_المحطة هي عبارة عن هوائي مضغوط يتم تثبيته على أسطح المنازل أو السيارات أو حتى في منتصف الحقول، وكل ما تحتاجه هو الوصول إلى السماء دون عائق.

_تبلغ تكلفة كل جهاز يعمل من خلال الهاتف الذكي، والذي يتضمن هوائيا طرفيا وجهاز توجيه Wi-Fi، أقل بقليل من 600 دولار، وهو قادر على العمل في جميع الظروف الجوية.

_يدفع مستخدمو هذه المحطة رسوم اشتراك شهرية، ويمكن نقل العضوية إلى حساب جديد بشكل آمن لمنع سرقة الجهاز.

_ قامت شركت SpaceX بإمداد أوكرانيا بحوالي 20 ألف محطة، تبرعت بـ 20 % منهم، فيما تولت الإدارة الأمريكية والمملكة المتحدة والحكومة الهولندية تمويل باقي المحطات، التي استفاد منهم الجيش الأوكراني بشكل رئيسي ولبعض الأفراد.

وبالرغم من أن هذه التكنولوجيا مخصصة للاستخدام المدني، إلا أنها استطاعت تعويض الضعف لدى الجيش الأوكراني، حتى أنها ساهمت في حماية اتصالاته من التشويش والعمليات الهجومية الروسية.

_ يدعي ماسك أن شركته تخسر 20 مليون دولار شهرياً، بسبب إطلاق وصيانة أقمار ستارلينك الصناعية، وبسبب صيانة المحطات الأرضية. مشيراً إلى أن حوالي 11 ألف محطة لا تدفع رسوم الاشتراك الشهري. وقد ذكرت شبكة CNN في إحدى تقاريرها أن أكثر من 1300 محطة يستخدمها الجيش الأوكراني قد تم إيقافها في أواخر تشرين الأول / أكتوبر، بسب نقص التمويل.

_ تتكون هذه الشبكة من حوالي 3000 قمر اصطناعي صغير، يتواجدون في المدار الأرضي منخفض (LEO، ويغطون حوالي 40 دولة. وتقرر الشركة في المستقبل، رفع رقم الأقمار ليصل الى 12 ألف وحتى الى 42 ألف قمر، ليستطيع تزويد أكثر من 500 مليون شخص بالإنترنت.


الكاتب: غرفة التحرير