03:35 بتوقيت القدس المحتلة

من نحن

الخنادق موقع إلكتروني مستقل مختص بمتابعة الشؤون والقضايا الإستراتيجيّة لمنطقة غرب آسيا، لا سيما دول العراق، إيران، سوريا، لبنان، فلسطين، اليمن، السعودية، وتركيا.
 
يُقدّم مادةً إعلامية موضوعية، ذات مصداقية عالية، بلغة صحافية حديثة، ورؤية إعلامية معاصرة، تُعنى بالأحداث والقضايا السياسية والعسكرية والأمنية.

يسعى من خلال نشر المعطيات العلمية الموثقة، والتقديرات والدراسات والتقارير والتحليلات والمقابلات..، لإبراز قدرات وطاقات شعوب و حركات وقوى منطقة الشرق الأوسط، والتحديات والأخطار التي تواجهها، كما نهتم بمتابعة قضايا وأزمات المحور الأميركي الإسرائيلي، وما تحيكه دوائر القرار فيهما.
 
ومن أهدافه التعريف بموازين القوى، معادلات الردع الجديدة، تحالفات وتموضعات المحاور والجبهات. 
 
الخنادق منصة إعلامية تحليلية، تبحث في أبعاد الحدث ودلالاته، وتكشف ما فيه، وما قبله، وما بعده، بأسلوب حديث ومشوّق، للإضاءة على حقائق المنطقة، وكشف التزييف والتضليل فيها، والمساهمة بتقديم الصورة الواقعية والكاملة عن المشهد. 

رسالتنا:

- شعارنا الوضوح في الموقف، المصداقية في المعلومة، والمهنية في النشر.

- نسعى لتقديم صورة مكتملة، موضوعية وواقعية عن المشهد السياسي والعسكري والأمني في منطقتنا، معتمدًا على المعلومة الدقيقة والموثقة.

- نختص بقضايا منطقة غرب آسيا لا سيما دول محور المقاومة وأعداءه، من خلال نشر المعطيات والأرقام والتقديرات والدراسات والتحليلات والمقالات والمقابلات والصور والفيديوهات... وغيرها.

- نخاطب شعوب منطقتنا والعالم لا سيما النخب السياسية والإعلامية والجامعية والناشطين والجماهير، بهدف الإضاءة للرأي العام على الحقائق والوقائع كما هي، والتعريف بقوى وحركات وجيوش ودول محور المقاومة، وإظهار مكامن القوة فيه، وطاقاته وإمكاناته وأهدافه، كما نحرص على إبراز إنتصاراته وإنجازاته، والكشف عن الأخطار والتحديات التي تواجهه.

- من أهم أهدافنا التعريف بموازين القوى، ومعادلات الردع القائمة في دول المحور والمنطقة، والإهتمام بساحات الإشتباك والمواجهة، وخنادق المجاهدين.

- ننحاز إلى المقاومة وقضاياها، ونرفض الهيمنة الأميركية والإسرائيلية على مقدرات المنطقة وطاقات شعوبها، وندعم بقوة النضال المشروع لقوى وحركات المقاومة التي تسعى لإخراج قوات الإحتلال الأميركي من منطقة غرب آسيا.

- نرى أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى للأمتين العربية والإسلامية، ونحرص على إيلاءها الأهمية القصوى كهدف رئيسي واستراتيجي تتمحور حوله جهود كافة قوى المحور وجيوشه وحركاته، حتى تحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

- نحرص على كشف التزييف الإعلامي، والتضليل السياسي، وخداع الرأي العام الذي تمارسه بعض الجهات الإعلامية والسياسية، تنفيذًا لأجندات أجنبية وخارجية تضر بمصالح شعوبنا ومستقبلها، ولا تخدم سوى أعداء هذه الأمة.

قيمنا:

-إحترام الإنسان والرأي الاخر.
-الوضوح في الرؤية.
-الجرأة في الموقف. 
-المصداقية في نقل المعلومة.
-الأمانة في النشر.
-المهنية والموضوعية.
-الدقة في معالجة القضايا دون انحياز.
-التميز والفرادة.