20:22 بتوقيت القدس المحتلة

السبت 24 نيسان , 2021

توتر وخلافات جدّية بين بايدن وأردوغان

يشير مقال تحت عنوان "تداعيات انتخاب بایدن على تركيا"، للكاتب الإيراني "سجاد آتشبار" والذي نشره مركز "جریان" للدراسات؛ إلى العلاقات الحميمة بين تركيا وأمريكا في فترة رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة ومقارنتها برئاسة بایدن حاليا.

ويعتبر آتشبار أن بايدن والحكومة الديمقراطية في الولايات المتحدة لن يظهروا نفس القدر من الليونة والرضا تجاه تركيا كما فعل ترامب مع نهج أردوغان الاستبدادي، لا سيما أن هناك خلافات جدية بين بايدن واردوغان حول شرق البحر الأبيض المتوسط وشمال سوريا وقضية الـ S-400.  

ويرى بأن بايدن سيقوم باستعادة العلاقات مع تركيا ووضع إطار ومبادئ جديدة للتعاون معها، نظرًا لأن الولايات المتحدة تنوي إعادة إحياء مسؤولياتها تجاه النظام الليبرالي، وبالتالي لا ترغب باقتراب تركيا من محور الصين وروسيا وإيران.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لنظيره التركي رجب طيب أردوغان،في اتصال هاتفي الجمعة، إنه يعتزم الاعتراف بمذبحة الأرمن التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية عام 1915 على أنها إبادة جماعية.

وذكرت شبكة CNN سابقًا أن بايدن كان يستعد للاعتراف بالفظائع التي دامت قرنًا ضد الأرمن على أنها إبادة جماعية، والوفاء بوعد حملته الانتخابية. وكان أسلاف بايدن في البيت الأبيض قد امتنعوا عن استخدام هذه الكلمة، خائفين من إلحاق الضرر بالعلاقات مع حليف إقليمي رئيسي.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة رأي الموقع


المصدر: مركز "جریان" للدراسات

الكاتب: سجاد آتشبار