الإثنين 05 أيلول , 2022

السيد رئيسي يوفي بوعده لأهل خوزستان: إنجاز مشروع المياه في أقل من سنة

السيد رئيسي ومشروع الغدير في محافظة خوزستان

قبل التاريخ التي وعدت فيه حكومة السيد إبراهيم رئيسي أهل الأهواز وخوزستان، قامت بتنفيذ مشروع الغدير للمياه، في سعي منها لحل مشكلة المياه في تلك المنطقة، والتي تتفاقم بشدة خلال أشهر فصل الصيف، وهذا ما لم يحصل صيف هذا العام.

وقال رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران السيد إبراهيم رئيسي خلال افتتاح المشروع منذ أيام: "إنه توفيق لي أن أكون اليوم بصحبة من يخدمون أهالي خوزستان، وأهالي خوزستان موجودون أيضًا في هذه الشركة. العمل الذي تم بطريقة جهادية في فترة وجيزة وكان من المتوقع أن يستغرق ثلاث سنوات، واليوم بفضل الأيدي القادرة لمهندسينا وعمالنا ومديرينا الجهاديين، تم الانتهاء منه في غضون 10 أشهر، واليوم أبناء شعبنا الأعزاء في هذه المحافظة 26 مدينة و1600 قرية يمكن أن تستفيد من هذه المياه. أكثر من 2000 شخص عملوا ليل نهار في التصميم والتنفيذ والعمل، ونحن نحترمهم ونقدرهم ونشكرهم على عملهم وجهودهم".

وأضاف السيد رئيسي: "برأيي كل البلاد مدينة لخوزستان، لأن هذه المحافظة قضت أيام صعبة أمام الظالمين والصدام وفي حرب مفروضة وقفت وقفة رجولية وكرست أبناءها للثورة. وبالرغم من الخسائر التي طالت بيوتهم، لكن أهالي دزفول والأهواز وأجزاء كثيرة من هذه المحافظة رفضوا مغادرة مدينتهم وبقوا للدفاع عن الوطن وقيمه. لذلك فهذه الأرض التي نحن عليها اليوم هي أرض المجاهدين، وأرض الشهداء والمضحيين الذين وقفوا ببراعة في وجه العدو وخلقوا الفتوحات". مبيناً أن "الذين وقفوا ضد العدو بالسلاح ذلك اليوم، هم يقفون اليوم بالعلم والتكنولوجيا والتصميم والتنفيذ والعمل، وبشعار "نستطيع" أن نعطي الأمل لأهلنا ويخيب أمل الأعداء. ما تم القيام به في خرمشهر وعبادان وأنديمشك ودزفول وغيرها من الأماكن في هذه المحافظة هو أنهم يأملون أن يرسل أهل هذه المحافظة والبلاد كلها رسالة يأس إلى الأعداء. تحتاج مقاطعة خوزستان إلى العمل والجهد؛ هناك الكثير من القدرات في هذه المقاطعة".

تفاصيل خطة تنفيذ المشروع

أما مشروع الغدير الذي تركز هدفها على إمداد المياه الشاملة لمدن الأهواز وعبادان وخرمشهر وشدغان ودشت أزادغان، فهي وفقاً للبنود التالية:

_ عدد سكان المدن المغطاة: في نهاية فترة تنفيذ الخطة سيستفيد منها حوالي 4.7 مليون شخص.

_ الاحتياجات المائية التي سيؤمنها هذا المشروع: 450 مليون متر مكعب سنوياً.

_ مصادر إمداد المياه:

1)مخطط قصير الأمد عبر بناء سد ديز.

2)مخطط متوسط ​​الأمد لنهر ديز، ومخطط طويل الأمد عبر بحيرة سد ديز.

كما سيكون هناك إمداد بالمياه من نهر الكرخة أيضاً.

_ سعة خزانات المياه: 862,500 متر مكعب (212,500 متر مكعب من صهاريج في مدينة أم الدبس و650,000 متر مكعب من صهاريج التخزين في المدن).

_هيكل تجميع المياه: 4 أمتار مكعبة في الثانية عبر بحيرة سد ديز.

_نفق نقل المياه: 9200 متر.

_ خطوط نقل المياه: 960 كم بقطر 500 إلى 2400 مم (أنابيب فولاذية وأنابيب GRP المخصصة على صعيد العالم لنقل المياه وهي أنابيب بوليستر مرن مقوى بالزجاج مناسب لإمداد المياه عبر الضغط أو من دونه ولمدة زمنية طويلة لأنها تتميز بمقاومة التآكل).

_قدرة محطات ضخ نقل المياه:

1)محطة ضخ أم الدبس بقوة 10 متر مكعب في الثانية.

2)محطة ضخ W2 بقوة 10 متر مكعب في الثانية.

3)محطة ضخ الشهيد شمران بقوة 5 متر مكعب في الثانية.

4)محطة ضخ قيصرية بقوة 2.7 متر مكعب في الثانية.

_قدرة محطة المعالجة لمياه الصرف الصحي: بسعة 24 متر مكعب في الثانية في مدن الاهواز (ثلاث محطات معالجة في كوت أمير وكيان آباد وشيبان) وعبادان وخرمشهر وشادغان ودشت آزادغان.

_ انجاز خطوط نقل كهرباء، منها خط نقل بقوة 33 ك.ف.أ بطول 15 كم.

_ تركيب محولات قادرة على تأمين الكهرباء بقوة تتجاوز 2000 ك.ف.أ.

_ تم إنفاق أكثر من 3900 مليار تومان حتى الآن على هذا المشروع (أكثر من 129 مليون دولار)، والائتمان المقدر والمطلوب حتى نهاية كافة مراحل المشروع 28 ألف مليار تومان (أكثر من 928 مليون دولار).

_ كل المواد والآليات التي استخدمت في إنجاز هذا المشروع، بالإضافة الى الشركات في التنفيذ هي محلية، وهذا ما يدلّ على قدرة إيران على تعميم هذه المشاريع في مناطق مختلفة من إيران، وربما أيضاً في الدول المحيطة بها.


الكاتب: غرفة التحرير