الثلاثاء 09 تشرين ثاني , 2021

القوة الناعمة الروسية والدول المستهدفة!

القوة الناعمة الروسية

في الوقت الذي يشهد العالم عودة التعددية القطبية، ونعيش انهياراً للأحادية القطبية الأميركية، وفي ضوء طفرة السياسة الخارجية الروسية في مختلف الاتجاهات والمستويات الإقليمية والعالمية، صارت "القوة الناعمة" ركناً مهماً في أدوات ومجالات الحركة الروسية. علماً بأن مصطلح "القوة الناعمة" ظهر لأول مرة في الخطاب الرسمي لدولة روسيا الاتحادية، على لسان رئيسها فلاديمير بوتين، وذلك في خطابه أمام مجلس الدوما عام 2006.

ترتبط مقومات القوة الناعمة بالتكامل والتنسيق بين المؤسسات الرسمية وغير الرسمية، مع ضرورة توافر الحد اللازم من كفاءة وفاعلية ومهارة الدبلوماسية والسياسات العامة في الميادين كافة، وتشمل أدوات القوة الناعمة الروسية، ما يلي:

الاعلام المرئي

قامت موسكو بتطوير القناة التلفزيونية الدولية " RT” التي كانت بدأت في وقت سابق باسم "روسيا اليوم. وأضافت عدة نسخ ناطقة باللغات العربية، والانكليزية، والفرنسية، وأصبحت واحدة من كبرى الشبكات التلفزيونية العالمية في أوروبا والعالم العربي، وآسيا الوسطى، وشمال أميركا، مما دفع واشنطن إلى وصفها بـ "بوق دعاية بوتين"، واتهامها بالترويج لرؤى روسيا في دول العالم. ـ وتقول المصادر أنها تتابع بصفة منتظمة من نحو 68 مليون مشاهد في مصر والمغرب والإمارات والسعودية والعراق ولبنان.

المراكز الثقافية والعلمية الروسية

تفعيل نشاط المركز الثقافية والعلمية في عدد من البلدان النامية، وخاصة في مصر، والمغرب، وتونس، وسوريا والأردن، ولبنان، وتقوم هذه المراكز الممولة حكومياً بتنظيم الكثير من الفعاليات الثقافية، كالمعارض والحفلات الموسيقية، والندوات الأدبية، كما تعطي دورات تعليم اللغة الروسية، عدا عن استخدام هذه المراكز كمراكز للمقترعين الروس في المهجر.

الترجمة

باشرت الدولة الروسية، من خلال دور النشر، مشروعاً عملاقاً لترجمة "أفضل مئة رواية عربية في القرن العشرين" وتم الانتهاء من ترجمة ما يزيد عن عشرين رواية.

منظمات المجتمع المدني

تلعب منظمات المجتمع المدني الروسي دورًا في تحسين وتعزيز صورة روسيا لدى الآخر، إضافة الى تمتين أواصر التعاون الاقتصادي، من خلال توفير المعلومات الموثقة عن الشركاء التجاريين ورجال الاعمال في المناطق التي تزدهر فيها التجارة الخارجية الروسية، ومن أبرز هذه المنظمات: مجلس الاعمال الروسي، جمعيات الصداقة الروسية مع دول العالم النامي، جمعيات خريجي المعاهد والجامعات السوفيتية والروسية.

كما تم تأسيس مجلس خاصة للعلاقات مع الادباء العرب في احاد أدباء روسيا، وساهمت روسيا في تأسيس وافتتاح المركز الثقافي العربي في مدينة سان بطرسبورغ، بالإضافة إلى إنشاء مدرسة خاصة في سان بطرسبورغ للغة العربية.

التعليم

تم تطوير المناهج التعليمية في الجامعات لجذب الطلاب الأجانب، ووفق لمخططات التعليم والعلوم الروسية، يفترض أن يرتفع عدد الطلاب الأجانب في روسيا إلى 710 آلاف بحلول عام 2025، ويشكل الطلاب العرب ثالث أكبر فوج من الموفدين الى الدراسة في روسيا.

العامل الديني (الديانة المسيحية الارثوذكسية)

يتم توظيف الدين لتحقيق المصالح القومية للدول، واهداف سياستها الخارجية، من خلال تبني سياسات وبرامج تنسجم مع قيم الدولة ومبادئها، وما تعلنه من شعارات، وما تسعى اليه من أهداف، كما أن القوة الناعمة الدينية قد تشير الى قدرة كيان، وليس بضرورة دولة، على التأثير، والجذب، والاقناع. في هذا الإطار، سعت الدبلوماسية الروسية لاستخدام الكنيسة الارثوذكسية الروسية كأداة للتواصل والتقارب مع الدول ذات المذهب الأرثوذكسي.

الجدير بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد حدد سياسات استخدام القوة الناعمة في استعادة روسيا لمكانتها العالمية بحيازة وسائل ومفردات القوة الناعمة، وإعادة ترتيب أولوياتها فيما يتعلق بتنمية مصادر هذه القوة واستخدامها على الوجه الأحسن، وتطوير كفاءة المؤسسات المعنية ببناء القدرات، وتوظيف واستثمار مصادر القوة الناعمة، بحيث تتناسب مخرجاتها مع الموارد المخصصة لها.

وحصر الرئيس بوتين إجراءات وسياسات بلاده لاستخدام القوة الناعمة في الحفاظ على ثقافتها واستغلالها على نحو يجعل منها قوة فاعلة لتحقيق تقدم في الأسواق الدولية، وتحقيق تقدم ثقافي يرتكز على تصدير التعليم والثقافة الروسية للخارج، بما يخدم روسيا وأفكارها ومواردها ومنتوجاتها.


الكاتب: نسيب شمس