الخميس 22 أيلول , 2022

العرض العسكري: المعركة القادمة "خارج حدود اليمن"!

العرض العسكري في صنعاء

بعرض عسكري هو الاضخم، أحيى اليمن ذكرى ثورة 21 أيلول /سبتمبر. وفي الوقت الذي لا تزال "دول التحالف" تناور في تنفيذ بنود الهدنة التي تقضي بتخفيف إجراءات الحصار، وصل رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، على متن مصفحة إماراتية كانت القوات المسلحة اليمنية اغتنمتها خلال المواجهات والكمائن.

ليس في الأمر نقاش او مواربة، "الحرب لم تنته بعد" وفق ما أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي، والقوة التي استطاعت بناء جيشها بمختلف تشكيلاته وهي تحت وطأة الحصار الجوي والبري والبحري، وتتعرض لأعنف قصف دموي في التاريخ الحديث، طيلة 8 سنوات، قادرة على ربط اليمن، بموقعه الجغرافي الاستراتيجي، بالساحة الدولية التي تشهد تغيرات متسارعة سينتج عنها قريباً هندسة أخرى لجغرافيا الصراع وإعادة توزيع القوة كلّ وفق حيثيته. وقد يأخذ هذا المسار شكل ربط النزاع، تصبح الكلمة الفصل فيه، للسلاح الجديد الذي كشفت عنه صنعاء، على مسرح مواجهات آخر، أكثر خطراً وتأثيراً.

معركة بشكل مختلف

مصادر يمنية مطلعة كشفت لموقع "الخنادق" انه "في حال فشل المفاوضات بشأن الهدنة، واستمرار التحالف باستخدام الملف الإنساني كورقة ضغط، فإننا مقبلون على حرب، بشكل مختلف، ولن تكون على النسق الذي كانت عليه سابقاً" في إشارة إلى توسيع دائرة العمليات إلى الممرات المائية والمضائق، في لحظة حرجة للمعسكر الغربي الذي يعاني من نقص امدادات النفط والغاز. وأشارت المصادر نفسها إلى ان "القوات المسلحة اليمنية جاهزة لكل الخيارات وقرار المجلس السياسي الاعلى بهذا الخصوص قد اتخذ". مبيّنة ان "صنعاء تسعى للسلام وترغب في انهاء الحرب التي دفع الشعب اليمني فاتورتها على حساب وحدته واستقراره ودماء أبنائه، ويدها مفتوحة دائما لمختلف الأطراف اليمنية، إلا ان القبول بوقف الحرب دون رفع الحصار، امر غير قابل للمساومة".

أسلحة تكشف للمرة الأولى

إلى الجانب عمليات الاستطلاع التي نفذتها عدة طائرات من نوع هيليكوبتر، التي كان التحالف مع بدء الحرب أعلن انه قد اقدم على تدميرها بشكل نهائي، كشفت القوات المسلحة عن أسلحة جديدة في جعبتها تحاكي مختلف اشكال الحروب البرية والجوية والبحرية، وقدمت منظومات مختلفة من أسلحة الردع الاستراتيجية، من صواريخ باليستية ومجنحة، وطائرات مسيرة، وصواريخ دفاع جوي وصواريخ بحرية، نذكر منها:

-الأسلحة البحرية:  

-زورق عاصف1: هو زورق قتالي محلي الصنع، يتميز بسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة، له القدرة على حمل اسلحة متوسطة وخفيفة مثل (رشاش عيار14،5 وكاتيوشا 107) و4 افراد مع عتادهم وله مهام قتالية متعددة منها الاغارة على الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة.

-زورق عاصف 3: هو زورق قتالي محلي الصنع، يعتبر من أسرع الزوارق وله قدرة فائقة على المناورة، إضافة لقدرته على حمل اسلحة متوسطة ودفاع جوى مثل (مدفع وعيار 23) و 6 افراد مع عتادهم. له مهام قتالية متعددة منها اعتراض الاهداف البحرية المتحركة واقتحام السفن.

-زورق ملاح: له القدرة على حمل اسلحة متوسطة مثل (رشاش عيار 12،7 وعيار 14،5 واربيجي) و6افراد مع عتادهم. وله مهام قتالية متعددة منها الاغارة على الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة.

-زورق عاصف 2: وهو زورق حرب الكتروني محلي الصنع. له مهام استطلاعية واستخباراتية متعددة ويحمل بعض اجهزة الحرب الالكترونية والرصد والاستطلاع والتشويش على رادارات واتصالات العدو.

-زورق طوفان1: هو زورق هجومي مسير محلي الصنع، يحمل راساً حربياً 150كلغ ويتميز بصغر حجمه وسرعته العالية وقدرته الفائقة على التخفي عن اجهزة العدو وتصل سرعته الى 35 ميل بحري في الساعة. ويستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة القريبة ويعتبر جزء من الاسلحة الدفاعية عن السواحل والجزر اليمنية.

-زورق طوفان2: وهو زورق هجومي مسير محلي الصنع يحمل رأساً حربيّاً 400 كلغ ويتميز بسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة والتخفي عن اجهزة العدو وتصل سرعته الى 41 ميل بحري في الساعة ويستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة، بمدى أطول.

 -زورق طوفان3: وهو زورق هجومي مسير محلي الصنع ويحمل رأساً حربياً 500 كلغ ويتميز بانسيابيته وسرعته العالية وقدرته الفائقة على المناورة والتخفي عن اجهزة العدو وتصل سرعته الى 52 ميل بحري في الساعة يستخدم لاستهداف الاهداف البحرية الثابتة والمتحركة البعيدة وفي جميع الظروف البحرية.

الصواريخ

-صاروخ البحر الاحمر "مطور من صاروخ سعير": باليستي ارض- بحر ومتوسط المدى يعمل بنظامين حراري وراداري، يمتاز بسرعته العالية.

-صاروخ محيط "مطور من صاروخ قاهر 2-M": باليستي ارض- بحر ومخصص للأهداف البحرية، متوسط المدى، يعمل بالوقود الصلب والسائل ويتميز بقدرته على العمل في كل الظروف الجوية

-صاروخ عاصف: وهو صاروخ باليستي ارض- بحر، بمدى يصل إلى 400 كم، وطول 10 متر، وقطر 0.7 متر، ويعمل بالوقود الصلب، ويحمل رأساً حربيّاً بوزن 550 كلغ، يعمل بنظام التوجيه والتحكم الذكي. وتجدر الإشارة إلى انه صناعة محلية يمنية 100% وإنتاج هيئة التصنيع العسكري.

-صاروخ قدس 3 "مجنح كروز" وهو صاروخ ارض -ارض بعيد المدى، يعمل بالوقود السائل ويتميز بإصابته للأهداف بدقة عالية، لا تستطيع الرادارات اكتشافه. إضافة لصاروخ فلق ومعراج والنسخ الطورة من صاروخ بدر، وصاروخ صقر وصاروخ صادق...

منظومات الكشف والرادار

-منظومة حيدر: وهي منظومة كشف وتعقب تستطيع كشف الهدف وتعقبه من مسافة 50 كلم.

منظومة رادار بي 19: وهي منظومة رادارية روسية الصنع تستطيع كشف الأهداف من مسافة أكثر من 200 كلم.

الطيران المسير

-طائرة خاطف 2 المسيرة: التي يبلغ طولها 1.60 متر. عرض الجناح 1 متر والقطر 11 سم بمدى يصل إلى اكثر من 35 كلم ومزودة بنظام استشعار للأهداف الثابتة والمتحركة. باستطاعتها القيام بمهام تكتيكية هجومية كما تستخدم ضد آليات ومدرعات العدو


الكاتب: مريم السبلاني