السبت 12 شباط , 2022

الشهيد خوش نويس: أبرز قادة معركة إعادة الإعمار في لبنان

الشهيد العميد حسن شاطري المعروف بالمهندس حسام خوش نويس

عند الحديث عن أهم إنجازات المقاومة الإسلامية في لبنان، في مرحلة ما بعد حرب تموز للعام 2006، سيكون ملف إعادة إعمار ما هدمه العدوان الإسرائيلي هو الأبرز. وعند طرح أسرار النجاح في هذا الملف، سيكون الشهيد العميد حسن شاطري، المعروف في لبنان بالمهندس "حسام خوش نويس"، أول الأسباب والأشخاص المسؤولين عن تحقق هذا الإنجاز، الذي يشهد على ذلك العدو قبل الصديق.

فهذا ما تحدثت عنه الكاتبة السياسية الكندية "نعومي كلاين"، عندما قارنت في كتابها "عقيدة الصدمة"، بين الإدارة الأمريكية بما تمتلكه من إمكانيات، في إغاثة مواطنيها ما بعد إعصار كاترينا، وما بين سلوك حزب الله رغم تواضع إمكانياته، في تحقيق ما عجزت عنه هذه الإدارة وما يحلم به الأمريكيين. بل وفي هزيمة أي محاولة لهذه الإدارة، في استغلال هذه الأزمة من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

وعليه فإن الشهيد "خوش نويس"، الذي تمر الذكرى السنوية التاسعة على شهادته هذا اليوم، لم يكن مجرد قائداً عسكرياً ينفذ مشاريع هندسية ذات طابع مدني، بل كان في صلب مهامه قائداً محورياً في ميدان حرب جديدة للمقاومة.

فما هي أهم وأبرز المحطات في مسيرة الشهيد "خوش نويس"؟ وكيف قاد معركة إعادة الإعمار؟

_ كان من أوائل قادة حرس الثورة الإسلامية منذ تأسيسه، وعمل في فترة مهمة من حياته ضمن صفوف قوة القدس.

_ ولد في تموز العام 1962 في مدينة سمنان شمالي إيران، وقد أكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها.

_ انخرط في فعاليات وأنشطة الثورة الإسلامية مبكراً، رغم صغر سنه، وكان من أبرز القادة فيها والمنخرطين في أغلب الأنشطة المناهضة لنظام الشاه.

وفي مرحلة ما بعد انتصار الثورة، كان من أوائل المشاركين في عملية النهضة الزراعية والعمرانية، التي طالب قائد الثورة الإمام الخميني (رض) القيام بها.

_ خلال حرب صدام على إيران، شارك في الدفاع المقدس كمهندس عسكري، وكان نشاطه يرتكز على كل مجالات الهندسة العسكرية لا سيما بناء الطرق في المحاور والجبهات.

_وبعد انتهاء الحرب، التحق بالجامعة حتى حصل على شهادة ماجستير في الهندسة المدنية، كما عمل في الوقت عينه على ملف إعادة إعمار منطقة كردستان، كما تولى مهام إعمار في أفغانستان أيضاً (حيث دشن فيها الطريق الدولية بين البلدين والتي يبلغ طولها 120 كم).

وهذا ما أعطاه التجربة الكبيرة، ليستلم مهمته بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006، كرئيس للهيئة الإيرانية لإعادة الإعمار.

_ خلال مهمته في لبنان، أعد أطروحته للدكتوراه حول كيفية إدارة حزب الله لحرب تموز.

_ تولى مسؤولية الإشراف والتنفيذ لعدة مشاريع إنمائية في سوريا.

_أما أبرز المناصب التي استلمها:

1)قائد عمليات منطقة كردستان خلال الحرب العراقية الإيرانية.

2)مساعد الهندسة في مقر حمزة سيد الشهداء(ع)، المسؤول عن محافظات أذربيجان الغربية وكردستان.

3)مساعد الهندسة في مدينة اصفهان.

4)مساعد التقنية والهندسة في مقر خاتم الأنبياء للإعمار.

5)مسؤول المشاريع الهندسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مناطق "دوغارون" و"هرات" في أفغانستان.

6)مساعد التخطيط في مقر خاتم الأنبياء للإعمار.

7)قائد لواء 53 مقر حمزة سيد الشهداء في مدينة أرومية.

8)قائد الفرقة 40 صاحب الزمان(عج) للهندسة في مدينة اصفهان.

9)قائد البسيج في منطقة شهيد صنيع خاني بالعاصمة طهران.

10)قائد البسيج لقاعدة مسجد أمير المؤمنين(ع) في بلدة الشهيد محلاتي بمدينة طهران.

إعمار لبنان

_ لم تكن مهمته في إعادة إعمار لبنان محصورة بميزانية محددة، كما خصصت لذلك باقي الدول العربية والأجنبية، بل يورد الشهيد خوش نويس في تصريح لصحيفة لوس أنجلز تايمز الأمريكية، أن مهمته هي إعادة إعمار كل ما تهدّم في جميع المناطق اللبنانية: بقاعاً، جنوباً، وشمالاً.

_ ولم تكن مهمته لإعادة الإعمار فقط، بل كان صاحب مشروع متكامل ركز فيه على إعادة تأهيل مختلف الطرق في لبنان، والتي يستفيد منها جميع اللبنانيين في مختلف المناطق.

_كما ويعتبر من أبرز المهندسين الذين ساهموا في إنشاء معلم مليتا الجهادي.

استشهاده

وفي يوم الثلاثاء الواقع فيه 12 شباط / فبراير للعام 2013 ، استشهد العميد شاطري في سوريا(بعد عامين من اندلاع الحرب عليها)، أثناء عودته من العاصمة دمشق إلى بيروت عبر الطريق الدولية، نتيجة قصف التنظيمات الارهابية.


الكاتب: غرفة التحرير