الثلاثاء 23 آذار , 2021

تعرّف على حركة الجهاد الاسلامي

مقاتلون من حركة الجهاد الاسلامي

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين هي تنظيم فلسطيني مقاوم ومناهض لاتفاقيةأوسلو، أُسس في السبعينيات على يدي الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي. وتُعّد "سرايا القدس" الجناح العسكري للحركة حيث نفذت عدة عمليات استشهادية اثناء انتفاضة الأقصى. أهم اهدافها تحرير فلسطين من البحر إلى النهر.

كانت نشأة حركة الجهاد الاسلامي ثمرة حوار فكري وتدافع سياسي شهدته الحركة الاسلامية الفلسطينية اواخر السبعينات وقادته مجموعه من الشباب الفلسطيني فـي اثناء وجودهم للدارسة الجامعية فـي مصر، وكان على رأسهم مؤسس الشهيد فتحي الشقاقي، وفـي اوائل الثمانينات وبعد عودته إلى فلسطيـن تم بناء القاعدة التنظيمية للحركة وبدأ التنظيم بخوض غمار التعبئة الشعبية والسياسية فـي الشارع الفلسطيني بجانب العمل المسلح ضد العدو الصهيوني، كحل وحيد لتحرير فلسطيـن.

تلتزم حركة الجهاد الاسلامي فـي فلسطيـن بالإسلام عقيدة وشريعة ونظام حياة، وكأداة لتحليل وفهم طبيعة الصراعر، وكمرجع اساسي فـي صياغة برنامج العمل الاسلامي للتعبئة والمواجهة.

 ترى الحركة بالعمل المسلح الحل الوحيد لتحرير كافة الأراضي الفلسطينية، ولأجل تحقيق هذا الهدف تعمل على اعداد وتنظيم الجماهير واستقطابها لصفوف الحركة وتأهيلها تأهيلاً شاملا، وتنتهج مؤسسات الحركة وتنظيماتها أساليب الدراسة والتخطيط والبرمجة والتقويم والمراقبة بما يكفل استقرار الحركة وتقدمها.  

قاطعت الحركة العملية السياسية والانتخابات التشريعية سنة 2006، ومن ثم خاضت أولى تجاربها الانتخابية الداخلية عام 2018، وهي خطوة متقدمة لإصلاحات هيكلية وترتيبات إدارية تعطي زخماً أكبر لقيادة جديدة.

توفي أمينها العام السابق الدكتور رمضان عبد الله شلح بعد صراع مع المرض في 6 يونيو حزيران عام 2020، ويتبوأ منصب أمينها العام الحالي زياد نخالة ، وهو الذي قام بتأسيس الجهاز العسكري للجهاد الإسلامي الذي عُرف فيما بعد بسرايا القدس. وكان يٌسمى سابقاً "قسم".

واستشهد قائد سرايا القدس في قطاع غزة بهاء أبو العطا وزوجته في في عملية اغتيال عبر قصف إسرائيلي استهدف منزله في حي الشجاعية شرق مدينة غزة عام 2019 .

القائد العام الحالي لسرايا القدس شخصية تتسم بالغموض ، حتى ان الكيان الاسرائيلي يعجز عن الوصول إليه أو حتى الحصول على صورة شخصية له ، أو معرفة اسمه الحركي .

ويشغل المكتب السياسي للحركة كل من يوسف الحساينة ، وليد القططي ، محمد حميد ، نافذ عزام خالد البطش، أكرم العجوري ، محمد الهندي ، أنور أبو طه، وأبو السعيد الميناوي.

ومن أبرز قيادات الأخرى للحركة : محمد الهندي ، عبد العزيز عودة ، خضر حبيب ، عبد الفتاح حجاج ، احمد المدلل ،إبراهيم النجار ن عبد الله الشامي، جميل يوسف ، أبو جعفر ناصر، أكرم العجوري، محمد البزور، بسام السعدي، محمد النجار ، أحمد بركة ممثل الحركة في اليمن ، ناصر أبو شريف ممثل الحركة في ايران، أبو عماد الرفاعي ممثل الحركة في لبنان، إسماعيل صالح السنداوي ممثل الحركة في سوريا.

وتُعتبر حركة الجهاد الحركة الفلسطينية الوحيدة الموضوعة على قائمة الأرهاب في الأتحاد الأوروبي .


المصدر: وكالات فلسطينية

الكاتب: غرفة التحرير



دول ومناطق