السبت 09 تشرين أول , 2021

المعارك الانتخابية على مستقبل العراق

أبرز التحالفات الانتخابية العراقية

يستعد العراقيون للتوجه غداً، من أجل خوض الانتخابات المهمة والمصيرية في مستقبل بلادهم، والتي تعد خامس تجربة انتخابية لهم منذ العام 2005 (ما بعد سقوط صدام حسين). كما وتكتسب انتخابات الغد أهمية خاصة، كونها تأتي مبكرة عن موعد استحقاقها الدستوري، وذلك بسبب مطالبات المحتجين بذلك خلال مظاهرات تشرين الأول من العام 2019، للمطالبة بإصلاح الأوضاع. هذه المظاهرات التي تعد حلقة من مسلسل الثورات الملونة الأمريكية في منطقتنا والعالم، حينما لا يمكنها تمرير مشاريعها من داخل برلمانات الدول. وفي حالة العراق، كان الهدف الرئيسي لهذه الثورة الملونة، ضرب نتائج انتخابات العام 2018، التي كشفت عن القوة الشعبية لفصائل قوى المقاومة والحشد الشعبي.

وسيتنافس في هذه الانتخابات 21 تحالفًا سياسيًا أبرزهم:

1_ تحالف الفتح: ويترأس هذا التحالف هادي العامري قائد منظمة بدر، والذي قاد العديد من معارك دحر تنظيم داعش من العراق، وعلى رأسها معركة جرف النصر (الصخر سابقاً). ويجمع هذا التحالف أغلب أحزاب وفصائل المقاومة التي حاربت الجيش الأمريكي، منها منظمة بدر، وتجمع السند وحركة الصادقون التابعة لحركة عصائب أهل الحق. ويشارك ب 73 مرشح، وله عدة أهداف أبرزها:

أ)حماية مؤسسة الحشد الشعبي من الدمج أو الإلغاء، لما باتت تشكله هذه المؤسسة من ضرورة لوجود العراق وأمنه.

ب)تبني استراتيجية بناء هيبة وقوّة العراق، مع الاهتمام بوحدة شعب واراضي البلاد، وحمايته من أي مخاطر إرهابية وخارجية، وبناء العلاقات النديّة مع الدول المجاورة.

ج)رفض كل محاولات استدراج العراق نحو التطبيع.

د)إعادة النظر بنظام الخدمة العامة وتفعيلها.

2_إئتلاف دولة القانون: ويترأسه رئيس الحكومة الأسبق نوري المالكي (الذي لم يترشح للانتخابات، وهو من أبرز المرشحين لرئاسة مجلس الوزراء المقبلة). ولديه 72 مرشح.

أبرز أهداف هذا الائتلاف:

أ)السعي لفرض القانون والنظام وإحلال الأمن.

ب)تحقيق السيادة الكاملة والحكومة المركزية القوية التي تضمن وحدة البلد.

3_تحالف سائرون: الذي يترأسه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الذي حقق في الانتخابات الماضية المركز الأول لناحية عدد المقاعد، بفضل امتلاكها قاعدة شعبية صلبة خصوصاً في مدينة بغداد. لكن هذه الشعبية تراجعت كثيراً، جراء إخفاق ممثليه الوزراء في الحكومة، لناحية القطاع الصحي والكهربائي. ولدى هذا التحالف 95 مرشح.

من أبرز أهدافه:

أ)إنشاء دولة مدنية تقوم على أسس المواطنة والعدالة الاجتماعية، وتحرص على سلامة ووحدة أراضي البلاد.

ب)إقامة الدولة لعلاقات خارجية عربياً وإقليميا ودولياً، تكون متوازنة ومبنية على أساس المصالح المشتركة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل بلد.

ج)وضع استراتيجية لمكافحة الارهاب والتطرف، تعتمد على منظومة متكاملة من الإجراءات.

4_تحالف تقدم: الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب المستقيل محمد الحلبوسي، والذي تدعمه الإمارات، ويضم على لوائحه 105 مرشح. ومن أهم أهدافه:

أ)إقامة دولة مدنية حديثة.

ب)تعديل الدستور ومواءمة التشريعات القانونية الوطنية مع القوانين والاتفاقيات الدولية.

ج)تطبيق مبدأ فصل السلطات.

5_تحالف العزم: يترأسه رجل الأعمال خميس الخنجر، الذي تدعمه كلاً من قطر وتركيا. ويضم 123 مرشح، ومن أبرز أهدافه:

أ)إنشاء نوع من المركزية في التحالفات السنية.

ب)إعادة رمزية "القيادة الجيلية" ودورها في صنع القرار في العملية السياسية.

ج)تقوية الدبلوماسية البرلمانية، والتوازن في العلاقات الخارجية.

6_المشروع الوطني للإنقاذ: ويترأسه رئيس مجلس النواب الأسبق أسامة النجيفي، الذي يسعى للإطاحة برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي. ومن الأهداف:

أ)حل المشاكل التي تعاني منها المحافظات التي حررت من احتلال داعش.

ب)معالجة القضايا التي يعاني منها مواطنو هذه المحافظات. حيث تعتبر منطقة الموصل وبالتحديد نينوى مركز الثقل الشعبي له.

7_ الاتحاد الوطني الكردستاني: يتزعمه بافل الطالباني نجل الرئيسي العراقي السابق جلال طالباني، ويهتم بقضايا الأكراد في إقليم كردستان. وهو الذي يترأس تحالف كردستان المكون من 42 مرشح.

8_ حركة التغيير"گوران": التي يترأسها المنسق العام للحركة عمر سيد علي ويتحالف مع الإتحاد ضمن "تحالف كردستان". ومن أهم أهداف هذا التحالف:

أ)الحفاظ على الأمن القومي للإقليم.

ب)تثبيت اللغة الكردية لغة رسمية في العراق.

ج)"تشريع القانون الاتحادي "و"تأسيس المجلس الفدرالي"، و"تأسيس جيش حرس الإقليم الموحد".

9_ حزب الديمقراطي الكردستاني: الذي يترأسه مسعود البرزاني، ولديه 55 مرشح، ومن أهم أهدافه:

أ)زيادة المساحة الجغرافية للإقليم.

ب)تفعيل تمثيل الإقليم خارجياً وفي المنظمات الدولية.

ج)بناء علاقات ودية مع محيط الإقليم.

10_تحالف العقد الوطني: يترأسه رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض. ولديه 80 مرشح، ومن أبرز أهدافه:

أ)تحقيق قاعدة التوازن السياسي في أجهزة قرار الدولة.

ب)ادارة الدولة ادارة صحيحة وسليمة.

ج)اتباع سياسات الوحدة الوطنية.

11_تحالف قوة الدولة: الذي يترأسه رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم، ويضم ائتلاف النصر والإصلاح برئاسة رئيس الحكومة الأسبق حيدر العبادي، ، ولديه 78 مرشحا. ومن أبرز أهداف هذا التحالف:

أ)الوسطية والاعتدال ورفض التشدد والتطرف والانفتاح على جميع الشرائح.

ب)عدم الإيمان بعسكرة المجتمع العراقي.

ج)تعزيز سيادة البلد، وخروج القوات الأجنبية منه ضمن سقف زمني محدد.

 

أبرز المنافسات على صعيد التحالفات والمناطق

_ تشكل العاصمة بغداد ومحافظات الجنوب أكثر المناطق منافسة، لإنها تنال ما يزيد على 200 مقعد من أصل 329.

_ وستكون أبرز المعارك الانتخابية الكبرى بين:

1)تحالف الفتح وسائرون، ومن بعدهما ستتنافس التحالفات الأخرى على بقية المقاعد، والهدف الأكبر معركة رئاسة مجلس الوزراء.

2)الحزب الديمقراطي والإتحاد الوطني الكردستاني المتحالف مع حركة التغيير، من أجل الفوز برئاسة الجمهورية.

3)تحالف التقدم (الحلبوسي) والعزم (خنجر) والمشروع الوطني(النجيفي)، لأنها ستؤثر على معركة رئاسة مجلس النواب.


الكاتب: غرفة التحرير