الثلاثاء 19 نيسان , 2022

اليوم الوطني للجيش: أسلحة إيرانية تكشف للمرة الأولى

القدرات العسكرية الايرانية

كشف الجيش الإيراني، خلال العرض العسكري الذي أقيم بمناسبة اليوم الوطني للجيش في 18 نيسان/ ابريل، عن امتلاكه أنواعاً جديدة من الأسلحة والمعدات الحربية يتم عرضها للمرة الأولى، من بينها أسلحة محدّثة لمنظومات دفاعية وهجومية بمختلف ميادينها.

قوات الدفاع الجوي

عرضت قوات الدفاع الجوي إنجازاتها في مجال انظمة الرادار والاستطلاع والحرب الالكترونية والطائرات المسيرة وأنواع مختلفة من الصواريخ وأنظمة التحكم في القيادة.

حيث تم استعراض منظومة صاروخ "فتح" 360 الباليستية التكتيكية النقطوية إضافة لمنصات إطلاقها التابعة للقوة البرية. كما تم الكشف للمرة الأولى عن النسخة الحديثة لمنظومة "صياد التكتيكية" وهي النسخة المحدثة لمنظومة الدفاع الجوي التي تسمى "الشهيد صياد" ؛ حيث زودت النسخة الجديدة بجهاز رادار وقاذفة للصواريخ على هيكل واحد؛ مما يتيح لهذه المنظومة الدفاعية إمكانية المزيد من التنقل والحركة.

وحضرت الطائرة المسيرة "كمان 22" في العرض العسكري بشكل أثار الاهتمام والتي كشف عنها النقاب للمرة الأولى، على اعتبارها طائرة استراتيجية ومتعددة المهام وهي اول طائرة مسيرة عملاقة وقتالية بحوزة الجيش وتستطيع التحليق لـ 24 ساعة متواصلة ومداها العملياتي 3000كيلومتر. كما تستطيع التحليق حتى ارتفاع 8000 كلم على الرغم من حملها لمختلف أنواع الذخائر والصواريخ الذكية والأخرى الموجهة بالليزر بما يقارب الـ 300 كيلوغرام، و4 قنابل من نوع "قائم"، ومنظومة تشويش "ايكس باند". وبما تتميز به "كمان 22" والتي يصل وزنها إلى طن ونصف، قدرتها على الرصد والمراقبة وتصوير الأهداف البعيدة، بعد ان زودت بأسلحة قتالية وكل ما تحتاجه في إطار حربها الالكترونية.

وتحاكي طائرة "كمان 22" التي يبلغ طولها 6.5 أمتار، وطول جناحيها 17 متراً، الطائرة الاميركية ام كيو 9، حيث تخضع للاختبار النهائي.

كما جرى عرض طائرات مسيرة أخرى من طراز: کیان، مهاجر 6، ناصر... وغيرها من منظومات الرادار مثل منظومة لودر S300. إضافة لمنظومات اطلاق الصواريخ كمنظومة باور 373 الصاروخية، جوشن، صياد3و 4، منظومة مرصاد 16 مزودة بصاروخ شلمجة2.

القوات البحرية

كانت القوات البحرية حاضرة وقد استعرضت جانباً من قدراتها في مجالات الطوربيدات والصواريخ والطائرات المسيرة والسفن الحربية والمدمرات والغواصات.

ومن المعدات التي شاركت في الاستعراض: المسيرة "صادق"، الطوربيد الاوكسجيني، طوربيد "والفجر" الكهربائي، طوربيد مارك 46، اللغم اللاصق، لغم صدف، انفطار، القرش، سفينة "شهاب"، سفينة "رعد"، غواصة "السابحات"، رادار قيادة، منظومة "ولايت 3" الصاروخية، مدفع "27 فجر" 76 ملم.

أسلحة يكشف عنها للمرة الأولى

كما جرت العادة، تحتفظ طهران بالمفاجآت لتعلنها في الوقت المناسب، حيث عرضت مجموعة من الأسلحة التي عملت على تطويرها وتصنيعها محلياً:

الطائرة المسيرة "ابابيل-5": وهي نسخة مصغرة من الطائرة المسيرة "مهاجر6"، قادرة على حمل 6 قنابل ذكية من سلسلة "قائم" بالغة الدقة.

منظومة "دزفول" للدفاع الجوي: نسخة جديدة من منظومة "تور-ام1" وهي قادرة على تدمير الطائرات المسيرة وصواريخ كروز والمقاتلات المعادية على ارتفاع 6 كم وبعد 12 كم كحد اقصى ويتم نصبه على قاعدة ذات عجلات.

منظومة "صياد" التكتيكية للدفاع الجوي: تعتبر نسخة جديدة من منظومة "صياد" وبالإمكان

"إسرائيل" هي الهدف

يحمل توقيت هذا العرض العسكري العديد من الرسائل:

-في الوقت الذي تناور فيه الولايات المتحدة في المباحثات النووية التي تعقد في العاصمة النمساوية فيينا، والتي تشهد اليوم حالة من الجمود بعدما عجزت واشنطن من حسم موقفها حيال رفع حرس الثورة الاسلامية عن لائحة الإرهاب.

-وفي ظل التهديدات الإسرائيلية المتزايدة في تنفيذ عمليات تخريبية وارهابية داخل إيران، حيث شدد رئيس الجمهورية الإسلامية السيد إبراهيم رئيسي على ان "الجيش الإيراني يرصد كل تحركاتهم ومستعد للرد على أدنى تحرك لهم، مضيفاً: نقول للصهاينة إذا كنتم تسعون إلى تطبيع العلاقات مع دول المنطقة فلتعلموا إننا نرصد تحركاتكم بدقة... اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية سيجعل الكيان الصهيوني لن يشعر بالهدوء والأمان...سنستهدف مركز الكيان الصهيوني عند أدنى تحرك منه ضد الشعب الإيراني".


الكاتب: غرفة التحرير